First Published: 2017-05-14

مطالبة تونسية بضم جزيرة جربة إلى التراث العالمي

 

خصوصية الجزيرة السياحية تنطلق من الارث الديني المتنوع في الشكل والعمارة للمساجد اضافة الى العديد من المعابد المسيحية واليهودية.

 

ميدل ايست أونلاين

جزيرة تشهد على التعايش السلمي

حومة السوق (تونس) - قال وزير الثقافة التونسي محمد زين العابدين الاحد ان تونس ستطلب ادراج جزيرة جربة (جنوب شرق) السياحية ضمن لائحة التراث العالمي لليونسكو.

وجاءت تصريحات الوزير على هامش فعاليات اليوم الثاني والاخير من الزيارة السنوية لليهود لكنيس الغريبة في حومة السوق بجزيرة جربة.

وفي تونس ثمانية مواقع مدرجة ضمن التراث العالمي للانسانية بينها المدينة العربية في العاصمة تونس وسوسة (وسط شرق) ومسرح الجم الروماني (ولاية المهدية- وسط شرق) والموقعان الاثريان بقرطاج (شمال شرق) ودقة (شمال غرب). وكان الاخير آخر المواقع المدرجة قبل عشرين عاما.

وقال الوزير "سنحاول ادراج جربة ضمن التراث العالمي لليونسكو.. انها جزيرة مهمة لجهة خصوصيتها الثقافية والدينية".

واضاف "نحن بصدد اجراء ما يلزم هناك اربعة هياكل مهمة جدا" بينها المعهد الوطني للتراث "تعمل معا لاعداد ملف جيد" عن جزيرة جربة.

واشار الى مشاركة المجتمع المدني في جهد اعداد الملف، لكنه لم يقدم تاريخا محددا لتقديمه. واشارت وسائل اعلام محلية الى ان خبراء مفوضين من اليونسكو زاروا جزيرة جربة في الاونة الاخيرة.

وتعول السلطات التونسية في الملف خصوصا على الارث الديني المتنوع للجزيرة التي تضم اعدادا متنوعة الشكل والعمارة من المساجد اضافة الى العديد من المعابد المسيحية واليهودية.

وكنيس الغريبة الذي يعتبر اقدم كنيس يهودي في افريقيا ويزوره اليهود سنويا، هو واحد من عشرين كنيسا يهوديا في الجزيرة.

ووسط حراسة امنية مشددة جرت فعاليات الزيارة السنوية للغريبة الجمعة والسبت، وشهدت توافد ثلاثة آلاف زائر بعد سنوات صعبة بسبب تهديدات امنية.

غير ان هذا العدد يبقى ادنى بكثير من الثمانية آلاف زائر الذين كانوا يشاركون في هذه الزيارة قبل اعتداء نيسان/ابريل 2002 الذي اوقع 21 قتيلا.

وفي حين تضاءل عدد اليهود في تونس من نحو مئة الف قبل استقلال البلاد عن الاستعمار الفرنسي في 1956، الى 1500 حاليا، فان زوار الغريبة سنويا يأتون من تونس وايضا من اوروبا والولايات المتحدة واسرائيل.

وزار رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد صباح الاحد الغريبة بهدف توجيه رسالتين.

وقال الشاهد "الرسالة الاولى هي ان تونس بلد تاريخه يعود الى آلاف السنين وطبع بالانفتاح على كافة الاديان".

والرسالة الثانية هي التأكيد "ان الامن عاد الى تونس" في اشارة الى اعتداءات جهادية اوقعت عشرات القتلى بينهم 59 سائحا اجنبيا شهدتها البلاد في 2015 وبداية 2016.

وبعد ان عانت السياحة التونسية القطاع الاقتصادي الحيوي، بشدة من ذلك، سجل تحسن واضح في الاقبال السياحي على تونس خصوصا من فرنسا.

ÇáÇÓã ÇáÍÞíÞå
ÇáÏæáÉ ÇáÓÚæÏíå

ãØÇáÈÉ ÊæäÓíÉ ÈÖã ÌÒíÑÉ ÌÑÈÉ Åáì ÇáÊÑÇË ÇáÚÇáãí æ ÑÃÔÏ ÇáÎäæÔí íØÇáÈ ÈÖã ÊæäÓ ááÏæÇÚÔ

2017-05-15

 

منظمات دولية تتهم الجيش اللبناني بتعذيب لاجئين سوريين حتى الموت

قطر أبعد ما تكون عن الخروج من ورطتها

العبادي يستبق نهاية المعركة لتهنئة العراقيين بـ\'الانتصار الكبير\'

بوتفليقة يطالب فرنسا بالاعتراف بجرائمها الاستعمارية

قذيفة مجهولة تنمي فوضى الاقتتال في العاصمة الليبية

انتهت مناورات قطر وحان وقت الرد الخليجي الحاسم


 
>>