First Published: 2017-05-16

لبنان يستنجد بالمعالم الدينية لإنعاش السياحة

 

بيروت تراهن على السياحة الثقافية الدينية بوضع خارطة بمئات المعالم الاسلامية والمسيحية، لتعويض خسائر القطاع بفعل التوترات الإقليمية وتباطؤ تدفق السياحة الخليجية.

 

ميدل ايست أونلاين

'علاقة بين الأرض والسماء' ضاربة في القدم

بيروت - أطلقت الحكومة اللبنانية الثلاثاء مشروع السياحة الثقافية الدينية تزامناً مع ما تعانيه صناعة الضيافة في البلاد تراجعاً ملحوظاً.

وقال رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، إن السياحة الثقافية الدينية تطورت على مدى قرون وأصبحت تشمل أماكن العبادة والمقامات.

وأضاف الحريري خلال احتفال بمشروع أقيم في مقر الحكومة وسط بيروت بعنوان "احتفاء بتنوعنا": "بلادنا يجب أن تأخذ حصتها من هذه السياحة .. وبالفعل في لبنان أكثر من 5 آلاف سنة من العلاقة بين الأرض والسماء".

ووضع منسقو المشروع خارطة لـ 230 موقعاً إسلامياً ومسيحيا في لبنان، "إنها بداية لمئات المواقع الأخرى، لتكتمل خريطة السياحة الثقافية الدينية في لبنان"، بحسب رئيس الحكومة.

وتأثرت صناعة السياحة سلباً بفعل التوترات الإقليمية من جهة، وتباطؤ تدفق السياحة الخليجية بفعل أزمة النفط، وتباطؤ معدلات الاقتصاد العالمي خلال العامين الماضيين.

وأشارت منسقة المشروع رولا العجوز صيداني، في كلمة لها بالاحتفال، إلى وجود أكثر من 250 موقعاً تراثياً دينياً، "أردناها عينة من أصل أكثر من ألفي موقع أثري تتوزع على مختلف الأراضي اللبنانية".

وتضمن بيان وزاري في 2009 برئاسة الحريري، دعم السياحة الدينية في لبنان وعليه، تشكلت "وحدة السياحة الثقافية الدينية" في رئاسة مجلس الوزراء بهدف تنفيذ الخطة العامة للمشروع بإشراف وزارة السياحة.

وبلغ عدد السياح الذين زاروا لبنان في أول شهرين من العام 2017، نحو 215 ألف سائح، مقارنة مع 192 ألف سائح في الفترة المناظرة من العام 2016.

 

منظمات دولية تتهم الجيش اللبناني بتعذيب لاجئين سوريين حتى الموت

قطر أبعد ما تكون عن الخروج من ورطتها

العبادي يستبق نهاية المعركة لتهنئة العراقيين بـ\'الانتصار الكبير\'

بوتفليقة يطالب فرنسا بالاعتراف بجرائمها الاستعمارية

قذيفة مجهولة تنمي فوضى الاقتتال في العاصمة الليبية

انتهت مناورات قطر وحان وقت الرد الخليجي الحاسم


 
>>