First Published: 2017-06-19

مشاهير يعرضون أزياء لـ'دولتشي اي غابانا' في ميلانو

 

الماركة الإيطالية بقيت وفية لنهجها بملابس مزينة بالستراس والتطريز وتستعين بممثلين ومدونين وأبناء نجوم لعرض تصاميمها.

 

ميدل ايست أونلاين

ملك الكوبة يتربع على ملابس الرجال

ميلانو (إيطاليا) - استعانت الماركة الايطالية "دولتشي إي غابانا" السبت في ميلانو بنحو مئة من الممثلين والمدونين وابناء نجوم في عرض ازيائها فيما كرمت دوناتيلا فيرساتشي شقيقها جاني الذي قتل قبل 20 عاما.

وقد دعا المصممان دومينيكو دولتشي وستيفانو غابانا افرادا من جيل الالفية من بينهم الممثل الاميركي ويل بيلتز وعارض الازياء البريطاني اوليفر شيشر وكريستيان كومبز نجل مغني الراب الاميركي باف دادي وصوفيا وسيستين ابنتا الممثل الاميركي سيلفستر ستالون وبريسلي غيربر ابن عارضة الازياء الشهيرة سيندي كرووفورد.

وينشط هؤلاء جمعيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي لا سيما إنستغرام وتويتر او لديهم مدونات.

اما على صعيد الملابس فقد بقيت الماركة الشهيرة وفية لنهجها مع الكثير من الستراس والتطريز.

ففي مجموعة الرجال كان موضوع لعب الورق مهيمنا ولا سيما ملك الكوبة الذي تربع على قمصان وسروايل قصيرة فضلا عن قمصان مطبعة بزهور او مزينة برأس اسد وسراويل برمودا حريرية.

وبعد عشرين عاما على اغتيال شقيقها مؤسس دار فيرساتشي، كرمت دوناتيلا فيرساتي المصمم الايطالي عبر مجموعتها الجديدة.

ففي الخامس عشر من يوليو/تموز 1997 اغتيل جاني فيرساتشي في سن الخمسين برصاصتين في الرأأس امام دارته في ميامي بيتش اطلقهما السفاح الاميركي اندرو كونانان.

وللمناسبة اقيم العرض في حديقة مقر الماركة.

وقدمت دوناتيلا التي كانت لفترة طويلة مساعدة شقيقها قبل ان تتولى ادارة الدار بعد مقتله، مجموعة من الملابس الخفيفة التي يسهل ارتداؤها للرجال والنساء على حد سواء.

وقد تضمنت مجموعتها للرجال بزة مضلعة بالابيض والاسود وسترة قصيرة مبطنة.

اما ازياء النساء فقد حوت فساتين قصيرة مع شق وتقويرة صدر كبيرة فضلا عن بزة هي عبارة عن تنورة وسترة قصيرتين مع مربعات منسقة واكتاف معززة.

 

منظمات دولية تتهم الجيش اللبناني بتعذيب لاجئين سوريين حتى الموت

قطر أبعد ما تكون عن الخروج من ورطتها

العبادي يستبق نهاية المعركة لتهنئة العراقيين بـ\'الانتصار الكبير\'

بوتفليقة يطالب فرنسا بالاعتراف بجرائمها الاستعمارية

قذيفة مجهولة تنمي فوضى الاقتتال في العاصمة الليبية

انتهت مناورات قطر وحان وقت الرد الخليجي الحاسم


 
>>