First Published: 2017-06-22

'سبايدرمان' يعود إلى وطنه باحثا عن هويته

 

الرجل الحديدي يساعد الرجل العنكبوت في القضاء على الشر في النسخة الجديدة من السلسلة السينمائية لبطل القصص المصورة الخارق.

 

ميدل ايست أونلاين

مكانه في التصدي للجرائم

عمان - يعود الرجل العنكبوت في 28 يونيو/حزيران الحالي إلى الشاشات الكبيرة باحثا عن وطنه وهويته ومكانه في العالم.

تطلق دور السينما العالمية الجزء الجديد من فيلم الإثارة والخيال "سبايدرمان" الذي يأتي تحت عنوان "العودة إلى الوطن" ويعيد الرجل العنكبوت إلى المغامرات من جديد بعد أن عاد إلى وطنه وأقام في منزل عمته ماي ماريسا تومي وظن أنه سيستكمل حياته في هدوء، ولكن مع ظهور النسر الشرير مرة أخرى، وتهديده بتدمير العالم، يقرر بيتر باركر الرجل العنكبوت التصدي له لقتل الشر نهائيا في العالم.

الفيلم من بطولة توم هولاند وروبرت داوني جونيور ومايكل كيتون وماريسا توماي، وهو من إخراج جون واتس، ومن إنتاج شركات سوني وكولومبيا وستوديوهات مارفل.

ويقول مخرج الفيلم إن بيتر باركر سيظهر في أحداث الفيلم بعمر 15 عامًا، معتبرا أن هذا الفيلم أول فيلم خوارق يخرجه، لكنه أخرج العديد من الأفلام الأخرى منها "كوب كار" عام 2015، و"كلاون" عام 2014.

وحسب موقع إي أونلاين نقلاً عن "ذا هوليوود ريبورتر"، فالنجم روبرت داني جونيور سوف يستعيد دوره كـ"الرجل الحديدي" في الفيلم المنتظر.

ويظهر بيتر باركر أو "الرجل العنكبوت" في بداية الفيلم وهو يرغب في أن يكون بطلا خارقا، ولكنه مجرد طالب في المدرسة، فضلا عن أنه ما زال قليل الخبرة.

ويقوم بيتر باركر بالتصدي لجرائم صغيرة بمجهوده الشخصي حتى يلتقي بالمخضرم توني ستارك أو "الرجل الحديدي"، والذي يؤكد له أن يترك الأشرار الخطرين للأبطال الخارقين المشاهير، أو باختصار أن يترك المسألة للمحترفين.

لكن "سبايدرمان" لا يستمع لنصيحة الرجل الحديدي ويحاول جذب اهتمام وانتباه الشرير الرئيسي في الفيلم "ذا فالشار" لكن النتيجة هو قيام مجرم الفيلم بقسم عبّارة مائية لنصفين، ومليئة بالركاب.

وهنا تبدأ الإثارة في اجتياح مشاهد الفيلم فيحاول سبايدرمان أن يتصدى لفالشار ويساعده الرجل الحديدي.

ويعاقب توني ستارك الرجل العنكبوت لأنه لم يستمع لنصيحته بأخذ بذلته التي صممها له، لكن بيتر يصمم لنفسه واحدة أخرى بطريقة بدائية ويستمر في مواجهة ذا فالشار، وهذه المرة على أحد الشواطئ ثم على متن طائرة حربية.

وبالطبع يتغلب "الرجل العنكبوت" على شرير الفيلم ويستعيد ثقة "الرجل الحديدي" من جديد، والذي تبنى موهبته الخارقة منذ فيلم "كابتن أميركا: سيفيل وور" الذي عرض في عام 2016.

وتم إنتاج أكثر من نسخة لقصة الرجل العنكبوت، من بينها أفلام سبايدر التي قام ببطولتها توبي ماغوير، وأفلام "ذا أميزينغ سبايدرمان" التي جسد فيها شخصية سبايدر مان الممثل أندرو غارفيلد بالإضافة إلى المسلسلات الرسومية التي عرضت مغامرات عديدة للبطل الخارق.

 

منظمات دولية تتهم الجيش اللبناني بتعذيب لاجئين سوريين حتى الموت

قطر أبعد ما تكون عن الخروج من ورطتها

العبادي يستبق نهاية المعركة لتهنئة العراقيين بـ\'الانتصار الكبير\'

بوتفليقة يطالب فرنسا بالاعتراف بجرائمها الاستعمارية

قذيفة مجهولة تنمي فوضى الاقتتال في العاصمة الليبية

انتهت مناورات قطر وحان وقت الرد الخليجي الحاسم


 
>>