First Published: 2017-06-24

الأغذية عالية الدهون تحاصر بكتيريا الأمعاء 'النافعة'

 

أطعمة تحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة تؤدي إلى انخفاض بكتيريا تحارب الالتهابات الضارة في الجهاز الهضمي، وتؤثر بشكل سلبي على مرضى كرون.

 

ميدل ايست أونلاين

تؤدي إلى زيادة الوزن

واشنطن - أفادت دراسة أميركية حديثة بأن إتباع نظام غذائي عالي الدهون قد يؤدي إلى انخفاض بكتيريا الأمعاء "النافعة" التي تحارب الالتهابات الضارة في الجهاز الهضمي، ويؤثر بشكل سلبي على مرضى "كرون".

الدراسة أجراها باحثون بكلية الطب بجامعة كيس وسترن ريسرف، ونشروا نتائجها السبت، في الدورية الأميركية لتقدّم العلوم.

وأوضح الباحثون أن مرض كرون، عبارة عن التهاب مُزمن يصيب الجهاز الهضمي، ويستهدف جميع طبقات الجدار المعوي، ويسبب تورم الأمعاء وإسهال، ويؤثر على نصف مليون شخص في الولايات المتحدة.

وللوصول إلى نتائج الدراسة، راقب الباحثون مجموعة من الفئران المصابة بمرض كرون.

وأثبتت النتائج أن الفئران التي تغذت على نظام غذائي عالي الدهون، وخاصة الدهون النباتية مثل زيت جوز الهند وزبدة الكاكاو، انخفض لديها التنوع البكتيري الذي يحارب الالتهابات الضارة في الأمعاء بنسبة 30%.

ويوجد في جسم الإنسان مليارات من الأجسام الحية، وتشير الأبحاث إلى أن هذه الأنواع من البكتيريا تؤثر على جهازنا المناعي، ولها أيضًا دور في المناعة الذاتية التي تنتج مباشرة بشكل تلقائي عند الإصابة ببعض الأمراض.

وقال الكسندر رودريجيز بالاسيوس، قائد فريق البحث "إن النتيجة رائعة لأنها تعني أن مرضى كرون يمكن أن يستفيدوا بمقاومة الجسم للالتهابات عن طريق تبديل نوع الدهون فقط في غذائهم والابتعاد عن الأغذية عالية الدهون".

وتتمثل الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة فى الزيوت "المهدرجة" مثل زيت النخيل وجوز الهند والزبدة والكريمة والدهون الحيوانية والبطاطا المقلية وجبن الماعز والشوكولاتة الداكنة وزيت السمك والمكسرات واللحوم المصنّعة.

وكانت دراسات سابقة حذرت من الأغذية عالية الدهون، باعتبارها لا تؤدي إلى زيادة الوزن فقط، بل يمكن أن تحدث دمارًا في الدماغ البشرية، وتؤدي إلى ضعف الأداء الإدراكي.

 

منظمات دولية تتهم الجيش اللبناني بتعذيب لاجئين سوريين حتى الموت

قطر أبعد ما تكون عن الخروج من ورطتها

العبادي يستبق نهاية المعركة لتهنئة العراقيين بـ\'الانتصار الكبير\'

بوتفليقة يطالب فرنسا بالاعتراف بجرائمها الاستعمارية

قذيفة مجهولة تنمي فوضى الاقتتال في العاصمة الليبية

انتهت مناورات قطر وحان وقت الرد الخليجي الحاسم


 
>>