First Published: 2017-06-24

فيسبوك تحمي الصور بأدوات جديدة

 

نجمة التواصل الاجتماعي تمنح المستخدمين ميزات أكثر للتحكم بصور الملفات الشخصية استجابة لطلبات مشتركين في بعض المجتمعات كالهند.

 

ميدل ايست أونلاين

أداة تمنع نسخ الصورة أو مشاركتها

واشنطن - كشفت شركة فيسبوك الخميس عن أدوات جديدة تتيح للمستخدمين من خلالها حرية التحكم بصورهم الخاصة على موقع التواصل الخاص بها.

وجاء الإعلان عن الأدوات الجديدة التي تمنح المشتركين قدرة أكبر إجراء خيارات متعددة بملفات الصور استجابة لطلبات مستخدمين في بعض المجتمعات مثل الهند.

ووفقا لموقع "البوابة العربية للأخبار التقنية" قالت نجمة التواصل الاجتماعي في بيان على مدونته إن الأدوات الجديدة، التي تعمل على اختبارها حالياً، سوف تمنح المستخدمين في الهند مزيداً من التحكم بمن يستطيع تنزيل ومشاركة صور ملفاتهم الشخصية. إلى جانب إمكانية إضافة تصاميم إلى تلك الصور وذلك بغية منع سوء الاستخدام.

وتابعت الشركة التي تملك أكبر شبكة للتواصل الاجتماعي في العالم مع ما يزيد عن 1.96 مليار مستخدم نشط شهرياً، أنها تعتزم إتاحة الأدوات الجديدة في دول أخرى غير الهند قريباً، وذلك بناءً على نجاح التجربة هناك.

وأوضحت فيسبوك أن السبب في إطلاق هذه الادوات أنها اكتشفت من خلال أبحاثها التي أجرتها مع الناس ومنظمات السلامة في الهند أن بعض النساء يخترن عدم مشاركة صورهن الشخصية التي تظهر وجوههن في أي مكان على شبكة الإنترنت لأنهن يشعرن بالقلق إزاء ما قد يحدث لتلك الصور.

وأضافت أن المشتركين في الهند سوف يرون دليلًا خطوة بخطوة لإضافة ميزة حماية إلى الصور الشخصية، وحين تفعيل هذه الميزة فلن يستطيع أي أحد من تنزيل، أو مشاركة، أو إرسال صورة الملف الشخصي في رسالة عبر فيسبوك.

ولا تسمح الأدوات الجديدة لأي شخص على فيسبوك من الإشارة إلى أي مستخدم في الصور الشخصية في حال لم تكن تربطهم علاقة صداقة، وحتى أنها قد تمنع التقاط صورة شاشة للصورة الشخصية عند الإمكان، وهي ميزة متاحة حالياً على نظام "أندرويد" فقط. ولزيادة الحماية سوف تؤطر الصورة الشخصية بإطار أزرق مع رمز "درع".

وتتيح الأدوات الجديدة أيضا إضافة تصميم داخلي للصور، وقالت الشركة إنه عندما يضيف شخص ما تصميما إضافيا إلى صورة الملف الشخصي خاصته، فإن ذلك يقلل احتمالية نسخ هذه الصورة بنسبة لا تقل عن 75%.

 

منظمات دولية تتهم الجيش اللبناني بتعذيب لاجئين سوريين حتى الموت

قطر أبعد ما تكون عن الخروج من ورطتها

العبادي يستبق نهاية المعركة لتهنئة العراقيين بـ\'الانتصار الكبير\'

بوتفليقة يطالب فرنسا بالاعتراف بجرائمها الاستعمارية

قذيفة مجهولة تنمي فوضى الاقتتال في العاصمة الليبية

انتهت مناورات قطر وحان وقت الرد الخليجي الحاسم


 
>>