First Published: 2017-06-29

هالي بيري وميشيل رودريغيز تحملان هم التنوع وواقع المرأة في هوليوود

 

السوداء الوحيدة الفائزة بالأوسكار تكشف عن قناعتها بان الجائزة لا معنى لها، وبطلة 'فاست آند فيوريس' تلوح بترك السلسلة اذا ما لم يُظهر صناعها بعض الحب للنساء.

 

ميدل ايست أونلاين

ثورة ناعمة

لوس أنجلوس (كاليفونيا) - قالت هالي بيري، المرأة السوداء الوحيدة التي فازت بجائزة أوسكار لأفضل ممثلة، إنه اتضح لها أن الجائزة التي نالتها عام 2002 لا معنى لها، بينما حذرت ميشيل رودريغيز من أنها قد تتوقف عن المشاركة في سلسلة أفلام الحركة "فاست آند فيوريس" ما لم يُظهر صناعها بعض الحب للمرأة.

وكشفت تعليقاتهما الأربعاء واقع المرأة في هوليوود وذلك في الوقت الذي قالت فيه أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة إنها دعت 298 امرأة أخرى للانضمام إلى صفوفها في محاولة لتحسين التنوع داخل المنظمة المسؤولة عن جوائز الأوسكار.

وفازت بيري عام 2002 بجائزة أوسكار لأفضل ممثلة عن دورها في فيلم "مونسترز بول" أو "كرة الوحش" لتصبح أول امرأة سوداء تفوز بالجائزة. وبعد مرور 15 عاما، لا تزال هي المرأة السوداء الوحيدة التي نالت هذا الشرف.

وقالت في مقابلة بالفيديو مع إلين ويلتروث رئيسة تحرر مجلة "تين فوغ" في مهرجان "كان ليون" والتي نشرت في وقت متأخر الثلاثاء "حسنا، كانت تلك اللحظة لا تعني شيئا حقا. لم تكن تعني شيئا. كنت أعتقد أنها تعني شيئا، لكن أعتقد أنها لم تكن كذلك".

وأضافت أنها توصلت إلى هذا الاستنتاج المزعج في عام 2016 عندما كان كل المرشحين العشرين لجوائز الأوسكار المتعلقة بالتمثيل من البيض، وهو ما أثار ردود فعل غاضبة قوية.

وقالت "لقد أصبت بجرح عميق جراء ذلك، وحزنت لذلك الأمر".

وأضافت أن ذلك دفعها للرغبة في دخول عالم الإخراج والإنتاج لإتاحة المزيد من الفرص للمثلين غير البيض.

وفي مكان آخر، أشارت ميشيل رودريغيز التي شاركت في خمسة من سلسلة أفلام "فاست آند فيوريس" الثمانية إلى أنها مستعدة لعدم المشاركة في الأفلام المستقبلية للسلسلة بسبب الصورة التي تقدم بها المرأة في سلسلة الأفلام.

وتحظى أفلام "فاست آند فيوريس" أو "سريع وغاضب" للنجم فان ديزل بنسبة مشاهدة عالية وتحقق إيرادات كبيرة.

وكتبت رودريغيز على حسابها على إنستغرام تقول الثلاثاء "الفيلم الثامن صدر رقميا اليوم". وأرفقت مع التعليق مجموعة من الصور المأخوذة من الفيلم.

وأضافت "آمل أن يقرروا إظهار بعض الحب للنساء في سلسلة الأفلام في الفيلم القادم أو قد أكون مضطرة لأن أقول وداعا للسلسلة المحبوبة".

وهذه ليست المرة الأولى التي تتحدث فيها رودريغيز عن ذلك.

فقد قالت في مقابلة في مايو/أيار مع مجلة "إنترتينمنت ويكلي" إنه يجب أن تحظى النساء في أفلام الحركة "بمزيد من المودة، وأن تقوم النساء بالأمور بشكل مستقل بعيدا عما يفعله الذكور.. الآن هذا هو حقا صوت استقلال المرأة".

وحققت سلسلة أفلام "فاست آند فيوريس" إيرادت تجاوزت خمسة مليارات دولار في جميع أنحاء العالم منذ العام 2001. ومن المقرر إطلاق فيلمين آخرين في عامي 2019 و2021.

 

منظمات دولية تتهم الجيش اللبناني بتعذيب لاجئين سوريين حتى الموت

قطر أبعد ما تكون عن الخروج من ورطتها

العبادي يستبق نهاية المعركة لتهنئة العراقيين بـ\'الانتصار الكبير\'

بوتفليقة يطالب فرنسا بالاعتراف بجرائمها الاستعمارية

قذيفة مجهولة تنمي فوضى الاقتتال في العاصمة الليبية

انتهت مناورات قطر وحان وقت الرد الخليجي الحاسم


 
>>