First Published: 2017-06-30

المانيا في نهائي كأس القارات للمرة الاولى في تاريخها

 

المنتخب الالماني بتشكيلته الشابة يؤكد عقدته لنظيره المكسيكي بالفوز عليه برباعية في الدور نصف النهائي.

 

ميدل ايست أونلاين

الفوز الخامس لالمانيا على المكسيك

سوتشي (روسيا) - بلغت المانيا بطلة العالم المباراة النهائية لكأس القارات في كرة القدم للمرة الاولى في تاريخها عندما أكدت عقدتها للمكسيك بطلة الكونكاكاف بالفوز عليها 4-1 الخميس في سوتشي في الدور نصف النهائي.

وسجل ليون غوريتسكا (6 و8) وتيمو فيرنر (59) وأمين يونس (90+1) اهداف المانيا، وماركو فابيان (89) هدف المكسيك.

وكانت افضل نتيجة للالمان في كأس القارات المركز الثالث عام 2005 على ارضها عندما تغلبت على المكسيك 4-3 في اخر مواجهة بين المنتخبين.

وهو الفوز الخامس لالمانيا على المكسيك في 11 مواجهة بينهما مقابل 5 تعادلات وخسارة واحدة (صفر-2 وديا في 15 تموز/يوليو 1985).

وتلتقي المانيا في النهائي الاحد المقبل في سان بطرسبورغ مع تشيلي بطلة اميركا الجنوبية التي كانت اول المتأهلين بفوزها على الاربعاء على البرتغال 3-صفر بركلات الترجيح (الوقتان الاصلي والاضافي صفر-صفر).

في المقابل، فشلت المكسيك في بلوغ النهائي الثاني في المسابقة بعد الاول عام 1999 عندما نالت اللقب على حساب البرازيل.

وقال "بدأنا بطريقة جيدة من خلال تسجيل هدفين مبكرين بواسطة غوريتسكا ما جعل مهمتنا اكثر سهولة.

- الواقعية والفعالية الالمانية -

وحسمت المانيا التي تخوض البطولة بتشكيلتها الرديفة بقرار من مدربها يواكيم لوف الذي قرر اراحة النجوم، نتيجة المباراة مبكرا بفضل واقعية وفعالية لاعبيها خصوصا نجم شالكه غوريتسكا الذي سجل ثنائية في دقيقتين رافعا رصيده الى 3 اهداف في البطولة وتصدر لائحة الهدافين مع فيرنر مسجل الهدف الثالث بفارق هدف واحد امام زميلهما لارس شتيندل وقائد البرتغال كريستيانو رونالدو.

وحاولت المكسيك فرض افضليتها في بداية المباراة بيد ان شباب المانشافت كانوا الافضل انتشارا في الملعب وسدوا كل المنافذ المؤدية الى حارس مرمى برشلونة الاسباني مارك-اندريه تير شتيغن.

ولم تتغير الامور في الشوط الثاني، ففي الوقت الذي نزلت فيه المكسيك بقوة بغية العودة في نتيجة المباراة، وجه شباب المانشافت الضربة القاضية بتسجيل الهدف الثالث.

ونجحت المكسيك في تسجيل هدف الشرف عبر البديل ماركو فابيان (89)، لكن البديل الاخر امين يونس رد باضافته الهدف الرابع للالمان (90+1).

وتصدرت المانيا بتشكيلتها الشابة بأقل معدل وسطي في اعمار اللاعبين بين جميع المشاركين (24 عاما و4 اشهر) المجموعة الثانية بفوزين على استراليا والكاميرون وتعادل مع تشيلي، في حين حلت المكسيك ثانية بفارق الاهداف خلف البرتغال في المجموعة الاولى بعد التعادل معها وفوزها على روسيا ونيوزيلندا.

- هدفان سريعان -

ونجحت المانيا في افتتاح التسجيل عندما استغل غوريتسكا كرة عرضية من هنريخس سددها من اللمسة الاولى بيمناه من خارج المنطقة واسكنها على يمين الحارس غييرمو اوتشوا (6).

واضاف غوريتسكا الهدف الثاني بعد دقيقتين عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من فيرنر خلف الدفاع داخل المنطقة فسددها من اللمسة الاولى ايضا بيمناه على يمين اوتشوا (8).

وكانت اول محاولة للمكسيك تسديدة قوية من خارج المنطقة للمدافع اوسفالدو الانيس بين يدي حارس مرمى برشلونة الاسباني مارك-اندريه تير شتيغن (12).

واهدر غوريتسكا فرصة الهاتريك اثر تلقيه كرة داخل المنطقة من هينريخس فانفرد باوتشوا وسدد في ساقي الاخير وتحولت الكرة الى ركنية لم تثمر (18).

وانقذ دير شتيغن مرماه من هدف محقق بتصديه بيمناه لانفراد جيوفاني دوس سانتوس ثم تدخل بعدها بارتماءة رائعة للتصدي لرأسية شقيقه جوناثان (33).

وتلقى خافيير هرنانديز "تشيتشاريتو" كرة رائعة داخل المنطقة من جيوفاني دوس سانتوس فانفرد بتير شتيغن ولعبها فوق العارضة (35).

ودفع مدرب المكسيك الكولومبي خوان كارلوس اوسوريو بهيرفينغ لوسانو "تشاكي" مكان خافيير اكوينو مطلع الشوط الثاني.

وكادت المكسيك تقلص الفارق من هجمة مرتدة سريعة قادها تشيتشاريتو الذي مرر الكرة الى راوول خيمينيز عند حافة المنطقة فتلاعب بالمدافع انطونيو روديغر وسددها بيسراه بين يدي الحارس تير شتيغن (51).

ووجهت المانيا الضربة القاضية للمكسيك عندما سجلت الهدف الثالث اثر كرة خلف الدفاع من نجم باريس سان جرمان الفرنسي يوليان دراكسلر الى يوناس هيكتور داخل المنطقة فهيأها لفيرنر غير المراقب وتابعها بسهولة داخل المرمى الخالي (59).

ودفع اوسوريو بماركو فابيان مكان جيوفاني دوس سانتوس (62)، وكاد الاول يفعلها من اول لمسة للكرة من مسافة قريبة لكنه سدد في الشباك الخارجية (64).

وتابع تير شتيغن تألقه وابعد ببراعة كرة قوية لميغل لايون من داخل المنطقة الى ركلة ركنية لم تثمر (70).

وحرمت العارضة خيمينيز من هدف الشرف بردها كرة رأسية لخيمينيز اثر تمريرة عرضية للوسانو (73).

وواصلت المكسيك بحثها عن هدف الشرف ونجحت قبل دقيقة من نهاية الوقت الاصلي عبر البديل فابيان من تسديدة قوية بيمناه من خارج المنطقة اسكنها الزاوية اليسرى البعيدة لتير شتيغن.

لكن المانيا ردت بعد دقيقتين عبر اللبناني الاصل مهاجم اياكس امستردام الهولندي امين يونس، بديل دراكسلر، عندما تلقى كرة من البديل الاخر جان داخل المنطقة فلعبها على يسار اوتشوا (90+1).

وقال قائد منتخب المانيا جوليان دراكسلر "بدأنا بطريقة جيدة من خلال تسجيل هدفين مبكرين بواسطة غوريتسكا ما جعل مهمتنا اكثر سهولة".

وعن تشيلي منافس فريقه في المباراة النهائية قال دراكسلر "سبق ان التقينا في الدور الاول وندرك بانهم فريق قوي قد يكون من اقوى المنتخبات التي شاهدت خلال هذه البطولة. امل ان يتمتع انصار اللعبة بنهائي كبير".

اما مدرب المكسيك خوان كارلوس اوسوريو فقال "طريقتنا في اللعب تعتمد على الهجوم بلا هوادة، نحاول الهجوم بطريقة مستمرة وقد دفعنا ثمن ذلك في بداية المباراة. لقد استحق المنتخب الالماني الفوز، والنتيجة ربما تشير الى ان الفارق كان كبيرا جدا بين الفريقين لكن الحقيقة هي عكس ذلك".

 

منظمات دولية تتهم الجيش اللبناني بتعذيب لاجئين سوريين حتى الموت

قطر أبعد ما تكون عن الخروج من ورطتها

العبادي يستبق نهاية المعركة لتهنئة العراقيين بـ\'الانتصار الكبير\'

بوتفليقة يطالب فرنسا بالاعتراف بجرائمها الاستعمارية

قذيفة مجهولة تنمي فوضى الاقتتال في العاصمة الليبية

انتهت مناورات قطر وحان وقت الرد الخليجي الحاسم


 
>>