First Published: 2017-07-01

ألمانيا تودع محرك التكامل الأوروبي وكاره الحرب في جنازة مهيبة

 

زعماء من الولايات المتحدة وروسيا وأوروبا وميركل يودعون المستشار الألماني الأسبق هلموت كول مهندس إعادة توحيد ألمانيا.

 

ميدل ايست أونلاين

له فضل كبير على ميركل

ستراسبورغ (فرنسا) - ودع زعماء من الولايات المتحدة وروسيا وأوروبا اليوم السبت المستشار الألماني الأسبق هلموت كول، مهندس إعادة توحيد ألمانيا والقوة المحركة للتكامل الأوروبي.

وأقيمت مراسم تأبين لكول، الذي توفي في 16 يونيو حزيران عن 87 عاما، في البرلمان الأوروبي وأشاد به الحاضرون ووصفوه بأنه أوروبي مخلص كره الحرب.

وحضر المراسم الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون ورئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف ورئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر وآخرون.

وقال كلينتون "هلموت كول أعطانا فرصة لنكون مشاركين في أمر أكبر من ذواتنا ..أكبر من ولاياتنا في مناصبنا وأكبر من مسيراتنا المهنية الزائلة".

وتولى كول رئاسة المستشارية الألمانية في الفترة من 1982 إلى 1998 وأشرف على إعادة توحيد ألمانيا في العام 1990.

وأقيمت مراسم التأبين في مدينة ستراسبورغ التي تبادلت ألمانيا وفرنسا السيادة عليها وتقع الآن في فرنسا وترمز للدور الذي لعبه كول في المصالحة بين دولتين كانتا عدوين فيما كان يدفع تكامل أوروبا قدما.

وقال ميدفيديف عن كول "كان مهندس النظام العالمي". وتفاوض كول بمهارة فائقة على إعادة توحيد ألمانيا الغربية مع الشطر الشرقي الشيوعي من البلاد مع الزعيم الروسي السابق ميخائيل جورباتشوف. وأضاف ميدفيديف "في روسيا سنتذكره كصديق لنا. شخص حكيم ومخلص".

ثم نقل جثمان كول بعد ذلك بطائرة هليكوبتر عبر نهر الراين إلى مسقط رأسه في مدينة لودفيسهافن الألمانية التي شهدت موكبا جنائزيا قبل نقله بقارب في النهر لمثواه الأخير في مدينة شباير.

وقال يونكر الذي شغل من قبل منصب رئيس وزراء لوكسمبرج وربطته صداقة وثيقة بكول "هلموت كول كان ألمانيا وطنيا أوروبيا وطنيا... فقدنا عملاقا من عهد ما بعد الحرب".

وقالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إن كول غير حياة الملايين في أنحاء أوروبا. وعملت ميركل وزيرة في عهد كول في تسعينات القرن الماضي قبل أن يختلفان بشأن دوره في الحصول على مليون دولار كتبرع نقدي غير قانوني للحملة الانتخابية.

وأضافت ميركل، ومسقط رأسها ألمانيا الشرقية قبل التوحيد، "حياة ملايين الأشخاص كان ستختلف كثيرا من دون هلموت كول بما في ذلك حياتي أنا شخصيا... عزيزي هلموت كول بفضلك أقف هنا اليوم. شكرا على الفرصة التي أتحتها لي وللكثيرين".

 

منظمات دولية تتهم الجيش اللبناني بتعذيب لاجئين سوريين حتى الموت

قطر أبعد ما تكون عن الخروج من ورطتها

العبادي يستبق نهاية المعركة لتهنئة العراقيين بـ\'الانتصار الكبير\'

بوتفليقة يطالب فرنسا بالاعتراف بجرائمها الاستعمارية

قذيفة مجهولة تنمي فوضى الاقتتال في العاصمة الليبية

انتهت مناورات قطر وحان وقت الرد الخليجي الحاسم


 
>>