First Published: 2017-07-01

رواج كبير للمسلسلات التلفزيونية على شاشات العالم

 

الدراما الروائية تستحوذ على اعلى نسبة في المشاهدة بالعالم والمتابعة عبر التلفزيون تستمر في التراجع لحساب الكمبيوتر والاجهزة اللوحية والهواتف النقالة.

 

ميدل ايست أونلاين

ميول نحو التنوع الثقافي في المسلسلات العالمية

فونتانبلو (فرنسا) - تلقى المسلسلات التلفزيونية على انواعها رواجا في العالم باسره ويتابعها السكان عبر شاشات مختلفة على ما اظهرت دراسة عرضت في مهرجان "سيري سيريز" في فونتانبلو جنوب شرق باريس.

وتشكل الاعمال الروائية النوع المفضل في المجال السمعي البصري في العالم، فهي متواجدة على 43% من الشاشات اي بارتفاع نقطتين عن العام الماضي بحسب الدراسة التي اعدتها "يوروداتا تي في وورلد وايد".

وقال عبدالله الراقي مدير الدراسات الدولية في "يوروداتا"، إن المسلسلات الروائية تتقدم على تلك الترفيهية (36%) والوثائقية (2 %).

و83% من هذه الاعمال الروائية هي مسلسلات و12% افلام و3% افلام تلفزيونية و2% رسوم متحركة على ما اظهرت الدراسة نفسها.

وعلى صعيد الانواع، تحصل المسلسلات الدرامية على حصة الاسد مع 69% من بينها 47% تحقيقات بوليسية و22% مسلسلات درامية عامة و19% درامية تاريخية و7% خيالية فيما 4% مسلسلات حركة و 1% فقط من الخيال العلمي.

وهي تتقدم باشواط على المسلسلات الكوميدية (16%) والمسلسلات العاطفية (15 %) في الفترة بين سبتمبر/أيلول 2015 يونيو/حزيران 2016 في الدنمارك وفرنسا والمانيا وايطاليا وهولندا واسبانيا فضلا عن السويد وروسيا وتركيا وبريطانيا وفنزويلا والولايات المتحدة.

ويشهد الانتاج المحلي للمسلسلات ارتفاعا كبيرا ولا سيما في اسبانيا حيث شكل 78% من الاعمال المعروضة العام 2016 بارتفاع نسبته 41% منذ العام 2013.

ومن اصل 78 بلدا شملتها الدراسة، تبين ان 70% من المسلسلات الاكثر شعبية هي انتاجات محلية. وتبلغ نسبة المسلسلات "المستوردة" 30%. وتبين ان 25 % من المسلسلات المستوردة الاكثر رواجا هي من انتاج تركيا و15% من روسيا و11 من الهند و11% من الامارات العربية المتحدة.

ويأتي 7% فقط منها من الولايات المتحدة و6% من البرازيل والمكسيك و19% من بقية العالم.

وبين الاعمال الناجحة المستوردة من دول ناشئة يحتل مسلسل "بارانبارشا" (حطام) التركي من انتاج شركة "انديمول شاين" المرتبة الاولى على صعيد عدد المشاهدين في بلغاريا والمرتبة الثانية في كرواتيا والخامسة في مقدونيا. اما المسلسل الهندي "اوتاران" من انتاج "فارم إنديا" فهو في الصدارة في ارمينيا.

ويشكل التنوع الثقافي احد الميول الرئيسية في المسلسلات المقبلة مثل المسلسل الفرنسي الالماني "ايدن" (ست حلقات) الذي سيبث قريبا على المحطة الفرنسية-الالمانية "ارتي" والاميركي "سيفن سكيندز" (10 حلقات) الذي تعرضه منصة "نتفليكس" او البريطاني "بلاك إرث رايزينغ" (نتفليكس وبي بي سي).

ويشكل تحرر المرأة ميلا بارزا ايضا في اسبانيا والقارة الاميركية مثل المكسيك والولايات المتحدة مع مسلسلين مرتقبين جدا هما "براون غيرلز" (إتش بي او) و"اميريكن وومان" على "سبايك تي في".

ومن المواضيع البارزة ايضا في المسلسلات، الحرية الفردية والحقوق المدنية مثل المسلسلات القصيرة "فييرتي" (فخر) عبر محطة "ارتي" في العام 2018 ، فضلا عن موضع التضامن مع "براسليه روج" (اساور حمراء) عبر محطة "تي اف 1" الفرنسية قريبا.

ويستمر تراجع المتابعة عبر التلفزيون لحساب شاشات الكمبيوتر واجهزة لوحية وهواتف نقالة. وفي العام 2016 تراجع متوسط المتابعة العالمية عبر شاشة التلفزيون التقليدية ثلاث دقائق ليصل الى ثلاث ساعات يوميا كما تراجع اربع دقائق في صفوف الشباب الى ساعتين واربع دقائق.

وتواكب اوروبا هذا الميل مع ثلاث ساعات و53 دقيقة امام التلفزيون يوميا في العام 2016 اي بتراجع دقيقتين مقارنة بالعام 2015 في كل الفئات العمرية. ويمضي الشباب الاوروبي بشكل وسطي ساعتين و20 دقيقة امام التلفزيون اي اقل باربع دقائق مقارنة بالعام 2015.

 

منظمات دولية تتهم الجيش اللبناني بتعذيب لاجئين سوريين حتى الموت

قطر أبعد ما تكون عن الخروج من ورطتها

العبادي يستبق نهاية المعركة لتهنئة العراقيين بـ\'الانتصار الكبير\'

بوتفليقة يطالب فرنسا بالاعتراف بجرائمها الاستعمارية

قذيفة مجهولة تنمي فوضى الاقتتال في العاصمة الليبية

انتهت مناورات قطر وحان وقت الرد الخليجي الحاسم


 
>>