First Published: 2017-07-02

أبوظبي الثانية عالميا في صناديق الثروة السيادية

 

بيانات بحثية تظهر ارتفاع قيمة الأصول لدى جهاز ابوظبي للاستثمار بأكثر من ثلاثين مليار دولار خلال شهور.

 

ميدل ايست أونلاين

828 مليار دولار

دبي - أظهرت بيانات معهد صناديق الثروة السيادية أس دبليو أف المتخصصة في دراسة استثمارات الحكومات والصناديق السيادية تصدر جهاز أبوظبي للاستثمار صناديق الثروة السيادية عربياً والثاني عالمياً بإجمالي أصول بلغت 828 مليار دولار.

وبذلك ترتفع اصول جهاز ابوظبي للاستثمار بحوالي 36 مليار دولار. وكان المعهد في فبراير/شباط ان الجهاز احتل المرتبة الثالثة باصول بلغت 792 مليار دولار.

وأظهرت البيانات استحواذ الهيئة العامة للاستثمار الكويتية على المرتبة الثانية عربياً والرابعة عالمياً بأصول بلغت 524 مليار دولار.

وجاءت الأصول الأجنبية لمؤسسة النقد العربي السعودي (ساما) في المرتبة الثالثة عربياً والخامسة عالمياً بأصول بلغت 514 مليار دولار فيما حلت هيئة قطر للاستثمار في المرتبة الرابعة عربياً والتاسعة عالمياً بإجمالي أصول بلغت قيمتها 320 مليار دولار.

وأشارت البيانات إلى أن مؤسسة دبي للاستثمار جاءت في المرتبة الخامسة عربياً بأصول جاوزت 200 مليار دولار وفي المرتبة الحادية عشرة عالمياً فيما جاء صندوق الاستثمارات العامة السعودية في المركز السادس عربياً والثاني عشر عالمياً بأصول 183 مليار دولار.

وفي المرتبة السابعة عربياً والرابعة عشر عالمياً جاء صندوق "مبادلة للاستثمار" بإجمالي أصول 125 مليار دولار ثم مجلس أبوظبي للاستثمار في المرتبة الثامنة عربياً بإجمالي أصول 110 مليار دولار وفي المرتبة الخامسة عشر عالمياً.

وحلت هيئة الاستثمار الليبية في المرتبة التاسعة عربياً بإجمالي أصول 66 مليار دولار فيما جاءت في المرتبة العشرين عالمياً.

وأوضحت البيانات إن صندوق التقاعد الحكومي النرويجي حافظ على المرتبة الأولى كأكبر صندوق سيادي في العالم بإجمالي أصول ناهزت 922 مليار دولار وجاءت شركة الصين للاستثمار في المرتبة الثالثة عالمياً بحجم أصول بلغت 813.8 مليار دولار.

وأوضحت البيانات إن إجمالي موجودات الصناديق السيادية حول العالم البالغ عددها حوالي 78 صندوقاً بلغت حوالي 7.33 تريليون دولار بنهاية يونيو/حزيران الماضي وفق البيانات.

وسيطرت الإمارات على 17.7% من الثروات السيادية في العالم بما يعادل 1.298 تريليون دولار فيما استحوذت السعودية على 9.5% من الإجمالي بما يعادل 697 مليار دولار.

وصناديق الثروة السيادية هي كيانات استثمارية ضخمة تقدر بتريليونات الدولارات وهي مكلفة بإدارة الثروات والاحتياطات المالية للدول وتتكون من أصول متنوعة مثل العقارات والأسهم والسندات وغيرها من الاستثمارات وتمثل الذراع الاستثمارية للدولة ذات الفوائض المالية.

وتاريخياً تعود فكرة إنشاء الصناديق السيادية إلى منطقة الخليج وتعتبر الهيئة العامة للاستثمار بالكويت أول صندوق للثروة السيادية في العالم وتم إنشاء الصندوق في 1953 لاستثمار فائض العائدات النفطية.

ومن بين أكبر 10 صناديق سيادية في العالم يوجد 4 خليجية من السعودية والكويت وقطر والإمارات و3 صينية ومثلها من دول العالم الأخرى المختلفة بحسب الإحصاءات.

 

منظمات دولية تتهم الجيش اللبناني بتعذيب لاجئين سوريين حتى الموت

قطر أبعد ما تكون عن الخروج من ورطتها

العبادي يستبق نهاية المعركة لتهنئة العراقيين بـ\'الانتصار الكبير\'

بوتفليقة يطالب فرنسا بالاعتراف بجرائمها الاستعمارية

قذيفة مجهولة تنمي فوضى الاقتتال في العاصمة الليبية

انتهت مناورات قطر وحان وقت الرد الخليجي الحاسم


 
>>