First Published: 2017-07-02

واشنطن ترفع حظر الأجهزة الالكترونية عن الرحلات من أبوظبي

 

مسؤول بدائرة الأمن الداخلي الأميركي يثني على الإجراءات الأمنية المتطورة المطبقة في شركة الاتحاد للطيران ومطار أبوظبي الدولي .

 

ميدل ايست أونلاين

القرار يعزز مجددا مكانة الاتحاد للطيران

واشنطن - أعلنت السلطات الأميركية الأحد أنها أعادت السماح بنقل الكومبيوترات المحمولة إلى مقصورة الركاب في رحلات شركة الاتحاد للطيران الاماراتية المتوجهة إلى الولايات المتحدة.

وشركة الاتحاد هي الأولى التي تستفيد من رفع هذا الحظر الذي فرضته السلطات الأميركية في الحادي والعشرين من مارس/اذار على الرحلات القادمة من عشرة مطارات في ثمانية بلدان عربية إضافة إلى تركيا.

ويشمل الحظر كل الكومبيوترات المحمولة والأجهزة اللوحية وبقية الآلات الإلكترونية التي يتجاوز حجمها حجم الهاتف المحمول.

وبررت السلطات الأميركية هذا الحظر بالخوف من تفخيخ هذه المعدات.

وألغي هذا الحظر بالنسبة لكافة رحلات شركة الاتحاد التي تقلع من مطار أبوظبي، حسب ما أعلن الأحد ديفيد لابان المتحدث باسم دائرة الأمن الداخلي الأميركي.

وأوضح المتحدث أن الحظر رفع بالنسبة لشركة الاتحاد لأن الشركة ومطار أبوظبي اتخذا كافة الاجراءات الأمنية الإضافية التي طلبتها واشنطن في الثامن والعشرين من يونيو/حزيران.

وأضاف "نهنئ شركة الاتحاد لأنها عملت سريعا على تطبيق الإجراءات الأمنية الإضافية" مؤكدا "أن ما قاموا به هو مثال يجب الاقتداء به من قبل كافة شركات الطيران الأجنبية والأميركية".

وكانت الولايات المتحدة أعلنت في الثامن والعشرين من يونيو/حزيران أنها فرضت اجراءات أمنية اكثر تشددا على كل الرحلات القادمة إلى الولايات المتحدة.

ولم تكشف عن هذه الإجراءات إلا أنها تشمل تعزيز تفتيش الركاب وتدقيقا إضافيا على المعدات الالكترونية التي يحملونها. وتختلف هذه الإجراءات بين مطار وآخر.

ووعدت واشنطن برفع الحظر على نقل الكومبيوترات إلى مقصورات الركاب في الطائرات، لأي شركة تتقيد بالإجراءات الأمنية الجديدة.

كما منعت المملكة المتحدة نقل الكومبيوترات على متن رحلات الطيران القادمة من ست دول.

ونقلت وكالة الأنباء الاماراتية عن يوسف العتيبة السفير الإماراتي لدى الولايات المتحدة قوله إن الإمارات تعد إحدى مراكز الطيران العالمية الرائدة، داعيا إلى العمل عن كثب مع الشركاء الدوليين للاستمرار في تعزيز التدابير الأمنية من أجل حماية جمهور المسافرين.

وجاء تصريح العتيبة على اثر إصدار إدارة الأمن القومي الأميركية قرارا برفع الحظر عن الأجهزة الإلكترونية على متن الرحلات بين أبوظبي والولايات المتحدة بدء من الأحد.

وثمن في المقابل التعاون الوثيق مع الحكومة الأميركية ووزارة الأمن الوطني الأميركية للتصدي للمخاطر الجديدة وحماية حركة الطيران العالمي.

ولفت إلى أن من شأن التدابير الجديدة المساهمة في زيادة تدفق أعداد المسافرين بما يعزز من اقتصادي الولايات المتحدة ودولة الإمارات.

وأصدرت إدارة الأمن القومي في الولايات المتحدة قرارها برفع الحظر عن الأجهزة الإلكترونية على متن الرحلات بين أبوظبي والولايات المتحدة اعتبارا من الأحد في أعقاب تحققها من الإجراءات الأمنية المتطورة المطبقة في مركز التخليص المسبق لإجراءات السفر إلى أميركا بمطار أبوظبي الدولي .

ويسمح رفع القيود للمسافرين إلى الولايات المتحدة باصطحاب كافة أجهزة الحواسيب المحمولة والأجهزة اللوحية وغيرها من الأجهزة الإلكترونية على متن الطائرة حيث تخضع لإجراءات الفحص والتفتيش المعززة.

وتشغل الاتحاد للطيران حاليا 45 رحلة أسبوعيا بين أبوظبي و6 مدن على امتداد الولايات المتحدة منها رحلتان يوميا إلى نيويورك ورحلة يوميا إلى واشنطن العاصمة وشيكاغو ودالاس ولوس أنجلس إضافة إلى 3 رحلات أسبوعيا إلى سان فرانسيسكو.

والولايات المتحدة واحدة من الأسواق الكبرى للاتحاد للطيران، فقد نقلت الشركة 203515 مسافرا إلى الولايات المتحدة من أبوظبي خلال الفترة بين الأول من يناير/كانون الثاني إلى 30 أبريل/نيسان 2017 بزيادة بلغت 13157مسافرا عن الفترة نفسها من العام 2016.

 

منظمات دولية تتهم الجيش اللبناني بتعذيب لاجئين سوريين حتى الموت

قطر أبعد ما تكون عن الخروج من ورطتها

العبادي يستبق نهاية المعركة لتهنئة العراقيين بـ\'الانتصار الكبير\'

بوتفليقة يطالب فرنسا بالاعتراف بجرائمها الاستعمارية

قذيفة مجهولة تنمي فوضى الاقتتال في العاصمة الليبية

انتهت مناورات قطر وحان وقت الرد الخليجي الحاسم


 
>>