First Published: 2017-07-03

واشنطن تستفز بكين في بحر الصين الجنوبي

 

الصين تندد بدخول مدمرة أميركية قرب جزيرة متنازع عليها وتعتبر العملية 'استفزازا سياسيا وعسكريا خطيرا' ينتهك سيادتها ويهدد أمنها.

 

ميدل ايست أونلاين

الجدل الصيني الأميركي لا يتوقف

واشنطن - قال مسؤول بوزارة الدفاع الأميركية إن سفينة حربية أميركية أبحرت قرب جزيرة متنازع عليها في بحر الصين الجنوبي الذي تطالب الصين وتايوان وفيتنام بالسيادة عليه الأحد في عملية استهدفت تحدي المطالب المتعارضة للدول الثلاث.

وأضاف المسؤول أن المدمرة الأميركية إس. ستيثم المزودة بصواريخ موجهة أبحرت في نطاق 12 ميلا بحريا من جزيرة تريتون وهي جزء من جزر باراسيل في بحر الصين الجنوبي.

وكانت تلك ثاني عملية تجرى في إطار "عمليات حرية الملاحة" خلال رئاسة دونالد ترامب بعد تدريب جرى في أواخر مايو أيار أبحرت خلاله سفينة حربية أميركية في نطاق 12 ميلا بحريا من جزيرة صناعية قامت الصين ببنائها في بحر الصين الجنوبي.

وقالت وزارة الخارجية الصينية في بيان إن السفينة الأميركية دخلت دون إذن إلى المياه الإقليمية الصينية.

وقال لو كانغ المتحدث باسم الوزارة في بيان إن العملية "استفزاز سياسي وعسكري خطير". وأضاف البيان أن الصين أرسلت سفنا حربية ومقاتلات إلى الجزيرة للتحذير.

وقال المتحدث "الصين تحث الجانب الأميركي بشدة على الوقف الفوري لمثل هذا العمل الاستفزازي الذي ينتهك بشكل خطير سيادة الصين ويعرض أمنها للخطر". وأضاف أن الصين ستتخذ كل الإجراءات اللازمة للدفاع عن نفسها.

كما أعلن الرئيس الصيني شي جينبينغ لنظيره الأميركي دونالد ترامب الاثنين أن العلاقات الثنائية بين البلدين "تأثرت بعوامل سلبية" بعد سلسلة من التحركات الأميركية التي أثارت غضب بكين، بحسب ما أوردت وسائل الإعلام الرسمية.

ويمثل نطاق 12 ميلا بحريا المياه الإقليمية المعترف بها دوليا. والإبحار داخل هذا النطاق يهدف إلى إثبات أن الولايات المتحدة لا تعترف بمطالب السيادة هناك.

وهذه العمليات التي تقوم بها واشنطن لإثبات "مبدأ حرية الملاحة" تهدف إلى الاحتجاج على سيادة الصين أو أي بلد آخر على هذه الجزر ومياهها، بانتظار التوصل إلى حل دبلوماسي لهذه المسألة.

وتطالب بكين بمعظم بحر الصين الجنوبي بما يشمل مناطق قريبة من سواحل دول عدة في جنوب شرق آسيا.

وتحتل بكين أرخبيل باراسيل وعددا من الجزر الصغيرة والشعاب المرجانية في أرخبيل سبراتلي حيث بنت جزرا اصطناعية قادرة على استقبال قواعد عسكرية.

 

منظمات دولية تتهم الجيش اللبناني بتعذيب لاجئين سوريين حتى الموت

قطر أبعد ما تكون عن الخروج من ورطتها

العبادي يستبق نهاية المعركة لتهنئة العراقيين بـ\'الانتصار الكبير\'

بوتفليقة يطالب فرنسا بالاعتراف بجرائمها الاستعمارية

قذيفة مجهولة تنمي فوضى الاقتتال في العاصمة الليبية

انتهت مناورات قطر وحان وقت الرد الخليجي الحاسم


 
>>