First Published: 2017-07-03

الهاتف الأسوأ سمعة في العالم يرفض الاستسلام للحرائق

 

سامسونغ تعلن طرح الجهاز المتسبب في اكبر فضيحة تصنيعية في تاريخها تحت اسم 'نوت 7 فان إديشن' بعد تخفيض قدرة البطاريات المحفزة للاشتعال.

 

ميدل ايست أونلاين

مع تخفيض بـ30 بالمئة للتشجيع على اقتنائه

سول - أعلنت سامسونغ إلكترونيكس الأحد أنها ستبدأ بيع نسخة معدلة من هاتفها الذكي "غالاكسي نوت 7" الذي سحبته من السوق في كوريا الجنوبية في السابع من يوليو تموز الحالي مزودا ببطارية مختلفة عن تلك التي سببت اشتعال بعض الأجهزة في 2016.

وقالت سامسونغ في بيان إنها ستطرح 400 ألف هاتف جديد تحت اسم "سامسونغ غالاكسي نوت 7 فان إديشن" مقابل 699.600 ون (611 دولارا) وهو ما يقل 30 في المئة عن سعر (نوت 7) الأصلي. وسيجري صنع الأجهزة الجديدة من أجهزة "نوت 7" المستعملة ومكونات الأجهزة التي لم تستعمل.

وقالت سامسون" إن قدرة البطاريات الجديدة ستكون أقل من التي كانت موجودة في الأجهزة الأصلية لكنها مرت باختبارات جديدة للسلامة في أعقاب الاستدعاء.

واضطرت أكبر شركة مصنعة للهواتف المحمولة في العالم من حيث حجم المبيعات لوقف بيع "نوت 7" في أكتوبر/تشرين الأول بعد نحو شهرين من طرحه بسبب بطاريته العرضة للاشتعال.

وكلفت عملية الاستدعاء الشركة أكثر من خمسة مليارات دولار من أرباح التشغيل.

والفضيحة التي لا سابق لها في تاريخ المجموعة كلفت سامسونغ خسائر اكبر على مستوى سمعتها، لكن الشركة تجاوزت الأزمة بعد نجاح إطلاق نوت 8.

وكانت جمعية "غرينبيس" اعلنت عن قلقها إزاء مآل ملايين الأجهزة التي تم سحبها خشية أن تشكل مصدر تلوث.

وبالإضافة إلى فضيحة غالاكسي نوت 7، واجهت سامسونغ أحد أسوأ الفصول في تاريخها في ظل محاكمة نائب رئيسها لي جاي-يونغ وهو أيضا وريث المجموعة، مع عدد من كوادر الشركة بتهمة الضلوع في فضيحة فساد مدوية عجلت في تنحية الرئيسة السابقة لكوريا الجنوبية بارك غيون-هي.

 

منظمات دولية تتهم الجيش اللبناني بتعذيب لاجئين سوريين حتى الموت

قطر أبعد ما تكون عن الخروج من ورطتها

العبادي يستبق نهاية المعركة لتهنئة العراقيين بـ\'الانتصار الكبير\'

بوتفليقة يطالب فرنسا بالاعتراف بجرائمها الاستعمارية

قذيفة مجهولة تنمي فوضى الاقتتال في العاصمة الليبية

انتهت مناورات قطر وحان وقت الرد الخليجي الحاسم


 
>>