First Published: 2017-07-03

'مودل 3' من تيسلا تثير حماسة المستهلكين

 

إيلون ماسك الرئيس التنفيذي للشركة يعلن إطلاق السيارة الكهربائية في نهاية يوليو متوقعا وتيرة إنتاج عالية لتلبية حاجة جمهور عريض للنموذج الجديد.

 

ميدل ايست أونلاين

ستتوافر في السوق قبل الموعد المحدد سابقا بأسبوعين

واشنطن - تستعد "تيسلا" لأن تطلق الجمعة، أي قبل أسبوعين من الموعد المحدد سابقا، إنتاج سيارات "مودل 3" الكهربائية ذات المستوى المتوسط التي تعتزم من خلالها جذب الجمهور العريض، بحسب ما أعلن المدير التنفيذي للشركة إيلون ماسك.

وكتب الملياردير الذي يملك أيضا شركة "سبايس اكس" على حسابه في تويتر أن "مودل 3 استوفت كل الشروط النظامية لبدء الإنتاج قبل أسبوعين من الموعد المحدد سابقا".

ومن المرتقب أن ترتفع وتيرة الإنتاج بسرعة، بحسب ما أكد ماسك الذي توقع تصنيع مئة نموذج من "مودل 3" في اغسطس/آب و1500 وحتى أكثر في سبتمبر/ايلول.

وأوضح ماسك "قد نصل إلى 20 ألف نموذج في الشهر اعتبارا من ديسمبر/كانون الاول". وتطمح "تيسلا" إلى إنتاج 5 آلاف وحدة من هذا الطراز في الأسبوع "في مرحلة ما" من العام 2017، ثم 10 آلاف وحدة "في مرحلة ما" من العام 2018.

ومن المرتقب تسليم أول ثلاثين نموذجا من السيارة في 28 يوليو/تموز، وفق المدير التنفيذي للشركة.

وستباع "مودل 3" التي تقدم على أنها سيارة متوسطة المستوى بسعر 35 ألف دولار وهي تشكل مرحلة حاسمة للمجموعة التي تسعى إلى توسيع نطاق إنتاجها.

ومن المرتقب أن تنتج المجموعة التي أسست سنة 2003 حوالي 500 ألف مركبة من طراز "مودل 3" سنة 2018 ليرتفع الإنتاج إلى مليون بحلول 2020. ولم تصنع "تيسلا" المتخصصة في صناعة السيارات الكهربائية سوى 84 ألف سيارة سنة 2016.

وقد أثار هذه المشروع حماسة كبيرة لدى المستهلكين، ما دفع بـ"تيسلا" التي لا تصنع سوى نموذجين هما "مودل اس" و"مودل اكس"، إلى تسريع وتيرة الإنتاج.

والآمال المعلقة على "مودل 3" سمحت لـ"تيسلا" بأن تصبح مؤخرا أول مصنع سيارات أميركي من حيث رأس المال في البورصة، بالرغم من نتائج "جنرال موتورز" (جي ام) و"فورد" اللتين تنتجان ملايين السيارات في السنة الواحدة وتحققان أرباحا بقيمة مليارات الدولارات.

وقدرت قيمة "تيسلا" في بورصة وول ستريت بحوالي 60 مليار دولار، في مقابل 53 مليارا تقريبا لـ"جي ام" و45 مليارا لـ"فورد".

 

منظمات دولية تتهم الجيش اللبناني بتعذيب لاجئين سوريين حتى الموت

قطر أبعد ما تكون عن الخروج من ورطتها

العبادي يستبق نهاية المعركة لتهنئة العراقيين بـ\'الانتصار الكبير\'

بوتفليقة يطالب فرنسا بالاعتراف بجرائمها الاستعمارية

قذيفة مجهولة تنمي فوضى الاقتتال في العاصمة الليبية

انتهت مناورات قطر وحان وقت الرد الخليجي الحاسم


 
>>