First Published: 2017-07-04

تامر حسني يسافر الى عالم الاحلام في 'تصبح على خير'

 

'نجم الجيل' يفتتح فيلمه الجديد بدور العرض السينمائية بالإمارات، وقصة العمل تدور حول ثري يلجأ إلى حياة بديلة من خلال جهاز خيالي.

 

ميدل ايست أونلاين

نفحات من الكوميديا والرومانسية

القاهرة - نشر نجم الجيل تامر حسني مقطع فيديو لافتتاح فيلمه المصري الجديد "تصبح على خير" بدور العرض السينمائية بالإمارات.

وحرص تامر حسني على حضور العرض الخاص مع جمهوره وسط حضور هائل، حيث كان في استقباله عدد ضخم من المعجبين به والذين التفوا حوله عقب وصوله السينما لالتقاط الصور التذكارية معه.

وأعرب عدد من الجمهور عقب مشاهدتهم للفيلم عن إعجابهم الشديد بقصة الفيلم، واكدوا أنه يعد نقلة مهمة في حياة تامر حسني الفنية.

والفيلم من بطولة تامر حسني، ونور، ودرة، ومحمود البزاوي، ومي عمر، من إنتاج وليد منصور، وإخراج محمد سامي.

واكد المغني والممثل المصري أنّ فيلمه الجديد "تصبح على خير" المعروض حالياً في صالات العرض المصرية والعربية هو "أهم أفلامه السينمائية على الإطلاق".

وقال حسني: "تصبح على خير" أهم أعمالي السينمائية لكونه يتضمّن قصة قوية ذات مضمون هادف، إضافة إلى كونه فيلماً تجارياً يسلط الضوء على قصة مختلفة وجديدة".

وأضاف: "توافرت للفيلم كل عناصر النجاح، من المنتج وليد منصور الذي لم يبخل عليه بشيء والمخرج محمد سامي، وصولاً إلى فريق العمل الذي يضم باقة من نجوم السينما في مصر والعالم العربي".

الفيلم تدور قصته في إطار كوميدي رومانسي تشويقي، وفي إطار مُختلف عن رجل أعمال ناجح لكنه يعاني في اﻵونة اﻷخيرة من مشاكل في حياته الطبيعية فيلجأ إلي حياة بديلة من خلال جهاز جديد وخيالي يُدخله في عالم الأحلام.

وتدور أحداث العمل حول رجل الأعمال المليونير حسام الخديوي، والذي يجسد شخصيته تامر حسني ويمر بضغوط شديد نتيجة عدم الإنجاب بسبب عقم زوجته.

ويحرص الرجل الثري والزوج المحب لشريكة حياته على انكار مرض زوجته ويؤكد انه انه السبب الرئيسي في عدم الإنجاب لكي لا يجرح مشاعرها إلى أن يقابل فتاة عن طريق الصدفة اخترعت جهازا تحلم بداخله بأي شخصية تود أن تكون، وهو ما يتسبب فيما بعد بحبه لفتاة أخرى داخل الحلم، ويتعلق بها بطريقة كوميدية الكوميديا، وفي النهاية تحدث مفاجأة غير متوقعة ويكتشف ان حبيبته في المنام ليست سوى زوجته بعد قيامها بتغيير ملامحها.

 

منظمات دولية تتهم الجيش اللبناني بتعذيب لاجئين سوريين حتى الموت

قطر أبعد ما تكون عن الخروج من ورطتها

العبادي يستبق نهاية المعركة لتهنئة العراقيين بـ\'الانتصار الكبير\'

بوتفليقة يطالب فرنسا بالاعتراف بجرائمها الاستعمارية

قذيفة مجهولة تنمي فوضى الاقتتال في العاصمة الليبية

انتهت مناورات قطر وحان وقت الرد الخليجي الحاسم


 
>>