First Published: 2017-07-04

خطة صينية لنزع فتيل الأزمة في شبه الجزيرة الكورية

 

موسكو وبكين تدعوان بيونغيانغ إلى تعليق برنامج الصواريخ الباليستية والولايات المتحدة وكوريا الجنوبية إلى تعليق تدريبات صاروخية.

 

ميدل ايست أونلاين

تصعيد متبادل بين أطراف الأزمة

موسكو - وحدت روسيا والصين جهودهما الدبلوماسية الثلاثاء ودعتا كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة إلى توقيع خطة صينية لنزع فتيل التوتر بشأن برنامج بيونغيانغ الصاروخي.

وبموجب الخطة ستعلق بيونغيانغ برنامجها للصواريخ الباليستية كما ستعلق الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية في الوقت ذاته تدريبات صاروخية واسعة النطاق. ويهدف التحركان إلى تمهيد الطريق لإجراء محادثات متعددة الأطراف.

وتحددت المبادرة في بيان مشترك صدر عن وزارتي الخارجية الصينية والروسية بعد فترة قصيرة من محادثات بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الصيني شي جين بينغ في الكرملين.

وقال البيان المشترك "الوضع في المنطقة يؤثر على المصالح الوطنية للبلدين.. الصين وروسيا ستعملان بتنسيق عن قرب للتوصل لحل للمشكلة المعقدة في شبه الجزيرة الكورية بكل طريقة ممكنة".

وقالت كوريا الشمالية إنها نجحت في اختبار صاروخ باليستي عابر للقارات لأول مرة قطع مسارا، قال خبراء إنه قد يسمح باستهداف ولاية ألاسكا الأميركية.

وتقتسم كل من روسيا والصين حدودا برية مع كوريا الشمالية وسبق أن شاركتا في مساع لتهدئة التوتر بين بيونغيانغ والغرب.

وأفاد البيان ذاته بأن موسكو وبكين تريدان من الولايات المتحدة أن توقف فورا نشر نظام ثاد المضاد للصواريخ في كوريا الجنوبية وهو تحرك تقول واشنطن إن سببه هو التهديد الصاروخي من كوريا الشمالية.

وقال البيان "نشر نظام ثاد سيسبب ضررا بالغا للمصالح الاستراتيجية الأمنية لدول المنطقة وبينها روسيا والصين".

وتابع "روسيا والصين تعارضان نشر أي أنظمة وتدعوان الدول المعنية لوقف عملية النشر وإلغائها على الفور".

 

منظمات دولية تتهم الجيش اللبناني بتعذيب لاجئين سوريين حتى الموت

قطر أبعد ما تكون عن الخروج من ورطتها

العبادي يستبق نهاية المعركة لتهنئة العراقيين بـ\'الانتصار الكبير\'

بوتفليقة يطالب فرنسا بالاعتراف بجرائمها الاستعمارية

قذيفة مجهولة تنمي فوضى الاقتتال في العاصمة الليبية

انتهت مناورات قطر وحان وقت الرد الخليجي الحاسم


 
>>