First Published: 2017-07-05

قذيفة مجهولة تنمي فوضى الاقتتال في العاصمة الليبية

 

مقتل خمسة أشخاص وإصابة و25 آخرين في سقوط قذيفة على شاطئ في طرابلس دون التعرف على من يقف وراء العملية.

 

ميدل ايست أونلاين

انتشار الأسلحة يهدد الأمن

طرابلس - قتل خمسة اشخاص، بينهم طفل واحد على الاقل، وأصيب 25 آخرون بجروح في سقوط قذيفة على شاطئ في طرابلس، كما أعلنت وزارة الصحة الليبية الثلاثاء.

والقذيفة التي سقطت على شاطئ يقع قبالة مطار معيتيقة في شرق العاصمة الليبية من دون ان تعرف الجهة التي اطلقتها ولا ما اذا كانت اصابت المكان عن طريق الخطأ او بطريقة متعمدة، ادت الى سقوط خمسة قتلى بينهم طفل و25 جريحا تتفاوت اصاباتهم بين الحرجة والبسيطة، بحسب الوزارة.

من جهته قال مصدر في وزارة الداخلية ان اشتباكات دارت الثلاثاء في محيط مطار معيتيقة بين قوات الامن وجماعة "خارجة على القانون".

واضاف المصدر طالبا عدم نشر اسمه انه لم يتضح في الحال ما اذا كان هذا القصف على المدنيين متعمدا ام حصل عن طريق الخطأ.

وتشهد ليبيا فوضى وانقسامات منذ اطاحة نظام معمر القذافي العام 2011، وتتنافس فيها سلطتان هما حكومة وفاق وطني في طرابلس تحظى بدعم المجتمع الدولي، وأخرى في الشرق غير معترف بها وتتبع لها قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر.

وتسود طرابلس فوضى أمنية مع تواجد عشرات الفصائل المسلحة في شوارعها منذ سقوط معمر القذافي عام 2011. وانضمت بعض هذه الفصائل الى حكومة الوفاق الوطني منذ بدء عملها في اذار/مارس 2016.

وتنظر العديد من الدول العربية والغربية للمشير خليفة حفتر وللجيش الليبي على أنهما جزء مهم من استقرار ليبيا والمنطقة.

والثلاثاء استقبل حفتر في مكتبه بمقر القيادة العامة في منطقة الرجمة بمدينة بنغازي السفير الألماني لدى ليبيا كريستيان بوك والوفد المرافق له.

ووصف السفير الألماني القائد العام للقوات المسلحة الليبية بأنه "صاحب الدور المهم والمركزي في ليبيا خاصة في ما يتعلق بالحرب على الإرهاب وبناء الجيش".

 

منظمات دولية تتهم الجيش اللبناني بتعذيب لاجئين سوريين حتى الموت

قطر أبعد ما تكون عن الخروج من ورطتها

العبادي يستبق نهاية المعركة لتهنئة العراقيين بـ\'الانتصار الكبير\'

بوتفليقة يطالب فرنسا بالاعتراف بجرائمها الاستعمارية

قذيفة مجهولة تنمي فوضى الاقتتال في العاصمة الليبية

انتهت مناورات قطر وحان وقت الرد الخليجي الحاسم


 
>>