First Published: 2017-07-05

أطباء اماراتيون يكسبون معركة بقاء ضد ورم ضخم

 

في عملية نادرة، مستشفى في دبي يستأصل ورما وزنه 17.5 كيلوغراما من بطن معلمة تبلغ من العمر 35 عاما كانت على شفير الموت.

 

ميدل ايست أونلاين

الأكبر من نوعه في مصحات الامارة

دبي - قال فريق طبي في دولة الإمارات العربية المتحدة، إنه تمكن من إزالة ورم وزنه 17.5 كيلوغراما من بطن امرأة إماراتية في عملية نادرة من أجل إنقاذ حياتها.

وذكرت صحيفة "ذا ناشيونال" الإماراتية أن المريضة وهي معلمة تبلغ من العمر 35 عاما نقلت إلى قسم الطوارئ في مستشفى لطيفة في مدينة دبي.

وأوضحت الصحيفة الصادرة بالإنكليزية أن السيدة كانت تعاني من آلام شديدة في البطن، الجمعة الماضي وأجريت لها العملية في اليوم ذاته.

وأضافت أن الاختبارات الأولية كشفت انخفاضا في ضغط الدم وارتفاع النبض وانخفاض مستويات الهيموغلوبين في جسم المريضة الأمر الذي استوجب تدخلا جراحيا لإنقاذها.

واستغرقت عملية إزالة الورم ثلاث ساعات متواصلة، تم خلالها أيضا إزالة رحم المرأة ومبيضيها.

وقالت الدكتورة أمل القدرة، رئيسة قسم أمراض النساء والتوليد في المستشفى: "أظهر الفحص أن الورم كان يتراوح بين 35 و40 سنتيمترا، ما تسبب في ضغط كبير على أجهزة المريضة بما في ذلك الرئتين، بشكل خطر".

وأضافت القدرة، التي أجرت العملية للمريضة، أن حالة المرأة نادرة، مشيرة إلى أن الورم هو الأكبر من نوعه الذي يتم اكتشافه لدى مريض في المستشفيات التابعة لهيئة الصحة في دبي.

 

منظمات دولية تتهم الجيش اللبناني بتعذيب لاجئين سوريين حتى الموت

قطر أبعد ما تكون عن الخروج من ورطتها

العبادي يستبق نهاية المعركة لتهنئة العراقيين بـ\'الانتصار الكبير\'

بوتفليقة يطالب فرنسا بالاعتراف بجرائمها الاستعمارية

قذيفة مجهولة تنمي فوضى الاقتتال في العاصمة الليبية

انتهت مناورات قطر وحان وقت الرد الخليجي الحاسم


 
>>